تقرير الرصد السياسي لشهر شباط 2016: عنصرية ممنهجة

تاريخ النشر: 10/03/2016

2016031595911

إعداد: منار مخوّل
02/2016

يكشف الرصد السياسيّ المستمر للعنصريّة في إسرائيل أنها لا تنبع من "إخفاقات" متفرّقة هنا وهناك، أو من تمييز بين مجموعة معيّنة وأخرى في الميزانيات، بل أنّ هناك نمطية ثابتة في الممارسة العنصريّة في مختلف تجلياتها، والتي تعكس ما يمكن وصفه بـعنصريّة متعمّدة، ومنبثقة من مفاهيم ثقافيّة-حضاريّة ترى أنّ الفلسطينيّين هم أقل إنسانيّة من اليهود الإسرائيليّين. وما دامت هذه هي نقطة الانطلاق في أيّ تعامل مع الفلسطينيّين، فمأسسة هذه المفاهيم هي نتيجة حتميّة. يتابع تقرير الرصد السياسيّ لشهر شباط 2016 العنصريّة الرسميّة وغير الرسميّة تجاه الفلسطينيّين مواطني إسرائيل، بدءًا من رئيس الوزراء وأعضاء حكومته، إلى الشّرطة والمحاكم المؤتمنين، نظريًا، على تطبيق القانون وإحلال العدل بين المواطنين، ومن ثمّ إلى المؤسّسة العسكريّة المتمثّلة في الجيش الإسرائيليّ. بالإضافة إلى ذلك، تستمر التشريعات العنصريّة في الكنسيت و"المفصّلة على مقاس" المواطنين الفلسطينيّين في إسرائيل، ومؤسّساتهم الأهليّة، وأحزابهم البرلمانيّة.

PDF icon لتحميل ملف التقرير بصيغة PDF

PrintFriendly and PDF
Be Sociable, Share!

مقالات مماثلة