الحقوق الديمقراطية

تقصي إسرائيل- بشكل صريح ومعلن- المواطنين الفلسطينيين من تعريفها لنفسها، فما هي أنواع الحقوق الديمقراطية التي يملكونها وما هي الحقوق التي لا يملكون؟ وما هي أشكال المشاركة السياسية المتاحة لهم، وما مدى نجاعة تلك الأشكال؟ وكيف يمكن توسيع حقوقهم الديمقراطية وتحقيق الحقوق الجماعية والمواطنة المتساوية لهم؟ تتطرق مدى إلى هذه الأسئلة من خلال البحث ورصد الحياة السياسية وإعداد التقارير وتشجيع التفكير بين السياسيين أنفسهم وبين كافة قطاعات المجتمع.

وحدة الرصد السياسي

قامت مدى الكرمل، منذ عام 2002، بنشر تقارير ترصد التطورات السياسية في سياسات إسرائيل تجاه المواطنين الفلسطينيين الذين يعيشون فيها. وقد أخذت هذه المنشورات شكل المراجعات السنوية والتقارير الدورية. ومنذ بداية شهر أيار 2011، انتقلت مدى إلى صيغة الإصدارات الفصلية أي كل ثلاثة أشهر، والتي تنشر الآن تحت عنوان فصلية مدى للرصد السياسي. وكما هو الحال مع أشكال النشر السابقة، توفر هذه الفصلية تقارير وتحليلات تستند إلى وتقوم على المراقبة المنتظمة والمنهجية للتطورات التشريعية البرلمانية ( أي الكنيست)، والتطورات السياسية (أي التطورات الحاصلة في المؤسسات الحكومية والسلطات المحلية والجامعات والهيئات العامة الأخرى)، وكذلك الرأي العام والتصريحات العلنية (التي تصرح بها شخصيات ذات وزن وتأثير). وبالإضافة إلى ذلك، تقدم كل فصلية تحليلا معمقا لقضية طارئة.

لتقارير سابقة إضغط هنا.

مشروع المشاركة السياسية

تُجري مدى حاليا دراسة بحثية حول "أشكال المشاركة السياسية العربية على مستقبل الديمقراطية في إسرائيل: زيادة الفعالية السياسية وإحداث التغيير الديمقراطي". وتهدف مدى من خلال هذا المشروع الى دراسة ووضع النظريات المتعلقة بالتطور التاريخي والتغير السياسي وظهور أشكال مختلفة للمشاركة السياسية للمواطنين الفلسطينيين في إسرائيل. وعلى وجه الخصوص، تعمل هذه الدراسة على تحليل فعالية الاستراتيجيات المستخدمة، وتستكشف المعوقات والفرص المتاحة لتعزيز مساهمة المواطنين الفلسطينيين في تحويل إسرائيل من دولة عرقية إلى دولة ديمقراطية وتعزيز علاقات المساواة والعدالة والسلم بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
للمشروع هدفان رئيسيان وهما: أولا، دراسة الوسائل المختلفة لمشاركة المواطنين الفلسطينيين السياسية في إسرائيل وفهم الأسباب التي أدت، تاريخيا، إلى محدودية تأثيرهم السياسي، و ثانيا،الخروج بطرق جديدة لزيادة تأثيرهم السياسي عن طريق إنشاء أو تحسين المؤسسات الديمقراطية في إسرائيل والحد من احتمال وقوع مواجهة بين إسرائيل ومواطنيها العرب.
تنظر الدراسة في خمسة من المجالات السياسية التي يمكن للمواطنين الفلسطينيين المشاركة بها، وهي:المشاركة البرلمانية، المشاركة في حركات الاحتجاج الغير برلمانية والانخراط في المناصرة القانونية والعمل من خلال المنظمات غير الحكومية ومن خلال لجنة المتابعة العليا وهي الهيئة الفعلية التي تمثل المجتمع الفلسطيني برمته في إسرائيل. وتقوم مجموعة العمل الخاصة بكل مجال من المجالات الأنفة الذكر بما يلي: أولا، دراسة تاريخ وتطور هذا النوع من المشاركة، ثانيا، تقييم التأثير السياسي في أوج عظمته وفي أفوله- ما الذي حققه هذا الشكل من المشاركة للمجتمع، ولماذا؟ وثالثا، تقييم نظرة المجتمع إليه، ورابعا، اقتراح السبل الكفيلة بتحسين وتوسيع المشاركة الديمقراطية.
وتشتمل طرق البحث في هذا المشروع على ورشات العمل العامة والمقابلات والأرشفة ومراجعة الأدبيات الخاصة بالمشروع والاستطلاعات.

الورشة الاولى - ورشة عمل حول المشاركة البرلمانية للفلسطينيين في إسرائيل منذ العام 1949

للاطلاع على دعوة الورشة الاولى

للبيان الصحفي عن الورشة الاولى

الورشة الثانية - ورشة عمل حول لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية

للاطلاع على دعوة الورشة الثانية

للبيان الصحفي عن الورشة الثانية

 

 أحداث "الحقوق الديمقراطية"

إصدارات "الحقوق الديمقراطية"

PrintFriendly and PDF
Be Sociable, Share!